لماذا هذا الإصرار إذن على تجهيل أجيال كاملة / د . عبد الله ولد بيان

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 6 مايو 2021 - 7:20 صباحًا
لماذا هذا الإصرار إذن على تجهيل أجيال كاملة / د . عبد الله ولد بيان

يدرك جميع الموريتانيين، وأولهم المسئولون الحكوميون، أن جيل الطلاب الحالي لا يعرف الفرنسية (مع أنه مجبر على أن يتعلّم بها مواده العلمية)، وأن الأساتذة والمعلمين الذين فرض عليهم التدريس بهذه اللغة منذ 1999 لا يعرفونها بدورهم. وأن هذا “الإصلاح” (الحاجز) اللغوي نتج عنه تراجع كبير لمساحة العون المنزلي للأبناء (وخاصة لدى الطبقة الفقيرة) في مرحلة التعليم الابتدائي، التي تشكل أهم مرحلة في بناء الأسس الاستيعابية للطفل.

لهذا لن يهتم كثير من فاعلي قطاع التعليم بفضيحة تقدم أعداد كبيرة من الحاصلين على شهادات “الليصانص” و”المتريز” لاكتتاب 50 أستاذًا للفيزياء و 40 أستاذًا للفرنسية و 50 أستاذًا للرياضيات فلا ينجح منهم إلا أربعة فقط في شعبة الرياضيات! وسيكون الرد المعهود “الناس ما تعرف الفرنسية”!

طيب، لماذا هذا الإصرار إذن على تجهيل أجيال كاملة بهذه السياسة اللغوية التي فاقمت من انهيار قطاع حساس يعاني في الأصل الكثير من المشاكل الهيكلية؟

عبد الله ولد بيان / الولايات المتحدة الأمريكية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.