كيفه :الإدارة الجهوية للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي مظنة الخير ويجب أن تظل كذلك

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 مايو 2019 - 6:26 مساءً
كيفه :الإدارة الجهوية للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي مظنة الخير ويجب أن تظل كذلك

كيفه :الإدارة الجهوية للشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي مظنة الخير ويجب أن تظل  كذلك

لاشك أن المندوبية الجهوية لإدارة الشؤون الإسلامية  والتعليم الأصلي بولاية لعصابة  مظنة للخير ويجب أن تكون كذلك  , لأن الإسلام  والتعليم  هما  أهم ركائز تهذيب وتزكية  النفوس ولابد للإسم  من أن يقتضي مسمى . ومع ذلك  فقد بلغتنا عدة شكاوي من  شهود عدول من بينهم أئمة جوامع بهذه المدينة يشكون من الحرمان والتهميش  الذي تمارسه عليهم , وأن إدارة هذا المرفق تحتج لهم بعدم معرفة المدينة  لأن أقدميتها في الولاية لا تتجاوز سنة .

والمواطنون الأخرون يشكون  من غياب  هذه  الإدارة المتكرر عن مكاتبها وهذا مادفع وكالة الساطع الإخبارية إلى زيارة مقر هذه الإدارة ولأول مرة صباح اليوم فوجدت مكاتبها موصدة  لكن  أسرة مجاورة لهذه المكاتب عن قرب  أبلغتنا بغياب المندوب الجهوى وقالت أنه هو وحده  من يرتاد  مكاتب المندوبية في أوقات الدوام هذه الأسابيع .

وبما أن الغائب على حجته  وأننا لم نتمكن من مقابلة المندوب الجهوي  فإننا نهيب بهؤلاء الأئمة  العدول ونرجو منهم  أن يلتمسوا العذر  من المندوب الجهوي للشؤون الإسلامية الذي لاتتجاوز أقديميته في الولاية  سنة ولوكنت اعلم أن ما بعد السنة إلا الأكل .

مع ان السنة التقديرية  عند الإئمة قد لا تكون  السنة التقديرية  عند إدارة  الشؤون الإسلامية لأن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون .

كما أقول للطرف الثاني في الشكاية  الذي يشكو من غياب هذه  الإدارة  أن عمال إدارة الشؤون الإشلامية بمقاطعة  كيفه اختاروا أن يكونوا في غبراء الناس  بدلا من الجلوس في المكاتب  والظهور خشية الرياء والمكابرة وليس هذا  الغياب  تقصيرا منهم , لأنهم هم وحدهم  الذين يحفظون النص القائل : أن الناس المعلومه  أشوي اخصره.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.