قد حان وقت اغماد سيوف الظلم وقطع ألسنة السوء

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 1:09 صباحًا
قد حان وقت اغماد سيوف الظلم وقطع ألسنة السوء

بين الفينة و الأخرى نسمع و نشاهد الإساءات المتكررة لشيخنا و فخرنا محمد الحسن ولد الددو ظلما و عدوانا وقد حان الوقت لإغماد سيوف الظلم و قطع ألسنة السوء
……..
اعدوكْ الا كََامْ امعـــاديكْ = يكتبْ فيك و يتموْرَرْ فيكْ
ما بينْ ايديهْ اعلاش ايجيكْ = امكََـاطعْ لجـبارْ اذريعَه
يبغِي يــــدَّاركْ بيك وْ ذيكْ = سبّـتْلُو فالمــول اكًْطيعَه
ماهُ كرهكْ غير اتعسريكْ = و اكََْساويتْ احماركْ سِيعَه
و اعقل و اكًْساويتْ ادَّاريكْ = بيك اظفاويَّه و اطبِيعه
ولْ اشياخْ و شيخْ ومَاضيكْ = ناصعْ ما فيهْ اضَّعضيعَه

و تتكََاصر عن نجعكْ لعيانْ = فهل الشانْ و فهل الشيعَه
لَعـــــلَّ يَبْـــكَََ ذاك الشَّــان = و ذيك الشيعه بـــــلَاقِيعَه
.( بلاقعه )
يكََْعدْ واحدْ كَــــــارِدَنَّ = بيهْ الجَهلْ و يســـميكْ انَّ
ناسِي عنْ سمعُو فيهْ ( إنَّ ) = تاريخُو مضَّاهْ اتْبِيعَه
يتحرَّ فَظْـــــــــلَه تُـطَنَّ = منْ مالْ اسرِيكََه و اكََْلـيعَه
و اتَّــمْ انت شيخْ امْـــدَنَّ = علمْ و صَنِيعْ وْ صَنِـيعَه

و تتكََاصر عن نجعكْ لعيانْ = فهل الشانْ و فهل الشيعَه
لَعـــــــلَّ يَبْـــكَََ ذاك الشَّــان = و ذيك الشيعه بـــــلَاقِيعَه
.
جاتَك منْ هونْ و جاتك منْ = هونْ و جاتكْ منْ هونْ اتْكنْ
النَّاسْ الِّي مَا كنتْ اتْظـــــنْ = ابـــــــــــذاك انوايَ شَـنِيعَه
و ابَـيْتْ انَّك يكُونْ اتعــــــنْ = عن ذاكْ ، و عَنَّيْــتْ اكََْنِـيعَه
منك و اصفَاويّت معــــــدَنْ = تَميْـــــــــت اخلاقك رفيعَه

و تتكََاصر عن نجعكْ لعيانْ = فهل الشانْ و فهلْ الشيعَه
لَعـــــــلَّ يَبْـــكَََ ذاك الشَّــان = و ذيك الشيعه بــــلَاقِيعَه
..
و امْعَ ذ فرْ الِّي عَـــــــدَّيتْ = و امع ذاكْ الِّي كََاع انسيتْ
ما عديتْ ، انت بعد اعفَيتْ = و انسيتْ اعل زينْ اطبيعَه
و اعل زين – ابسمعَك تميت =- اطْــبِيعَه و اعل ترْصِيعَه

و تتكََاصر عن نجعكْ لعيانْ = فهل الشانْ و فهلْ الشيعَه
لَعـــــــلَّ يَبْـــكَََ ذاك الشَّــان = و ذيك الشيعه بــــلَاقِيعَه
التاه ولد ابته

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.