كلمات على شفاه أطفال بلاد شنقيط

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 أبريل 2019 - 2:46 مساءً
كلمات على شفاه أطفال بلاد شنقيط

كلمات على شفاه أطفال بلاد  شنقيط

أمي : إنما أناالبرعم الشنقيطي الصغير, و أحب كثيرا أن أكون مثل آبائي وأنا بهم فخور .

أمي : ألست طفلك الصغير الذي لايزال يحتاج للمزيد من الرعاية والحنان , فلماذا ترضعني قارورة من غير ضرورة  وتحرميني من لبن ثدييك …؟ ألست طفلك الصغير… ؟

أمي : لمذا تتركيني في يد قاصرة أشبه بسجانة مع أنني في هذا الظرف لا أتحمل السجون لأنني قاصر وخارج على القانون . ؟

أمي : لماذ ترميني في حدائق الأطفال وتتحرري مني هكذا فعل المحب بمحبوبه …؟

ولمذا تتركيني في يد قاصرة ؟ سألتها بعيني البريئتين هل أنا طفلك حقا فقالت:  لا . فسألتها أين أبي؟  فلم تجبني لكنني عرفت أنه مشغول هو الأخر فلماذا كل هذا الإنشغال ؟

أمي : لمذا تسلبيني أسماء أجدادي من الفاتحين  وتختاري لي ألقاب فنانين وممثلين أليس في هذا حرمان ؟

أمي : فلتكوني كما كانت أمهاتك اللاتي أنجبن موسى بن نصير ’ وبوبكر بن عامر ’ ويوسف بن تاشفين … وغيرهم من رجال المقاومة  : أحمد ولد أديد ’ وبكار ولد أسويد أحمد ’ وسيدي ولد ملاي الزين , وسيدي ولد الغوث … ألخ

أمي : دعي محاكاة الغرب فلا أنا أريد أن أشبه أباء الأطفال الغربيين ـ دع الطفل يشبه أباه ـ ولاأظنك تريدين أن تتشبهي أمهاتهم .

أيها المحيط الكريم : دعني أعش في وطني موريتانيا بسلام , مسلما مؤمنا بالله ورسوله واليوم الأخر والقدر خيره وشره .

لاتسئلوني عن عشيرتي ولا هل أنا بظاني  أم حرطاني أم زنجي فأنا شنقيطي .قدر لي أن ؤولد على هذه الأرض الطيبة ـ موريتانيا ـ وأود أن تظل لي بعيدة عن الصراعات والحروب تتعايش ألوانها في نظام بديع .

لاأود أن أظل في دوامة من  التجاذبات السياسية أريد توزيعا عادلا للثروة حتى لا أكون صيدا سهلا للجهات الخارجية .

لاترهقو ظهري لأنني أريد أن ينبت غذا سنام الحرية ’ الناس يتحدون عن غزو الفضاء وأنا أفكر كيف يحصل العشاء ’  بلدي عني وأنا فقير .

العني صحيح ومتعلم مهما قلت المستشفيات والمدارس والفقير جاهل ومريض مهما انتشرت .

بقلم : يسلم ولد بيان

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.