تنصيب المجلس الوطني للحوار الاجتماعي

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 مارس 2019 - 1:16 مساءً
تنصيب المجلس الوطني للحوار الاجتماعي

ترأس وزير الوظيفة العمومية والعمل و التشغيل وعصرنة الادارة السيد سيدنا عالي ولد محمد خونا الأمس الجمعة بمباني الصندوق الوطني للضمان الاجتمتعي في نواكشوط حفل تنصيب المجلس الوطني للحوار الاجتماعي المشكل بالتناصف بين الاطراف الثلاثة ، الحكومة ارباب العمل والهيئات النقابية.

واكد الوزير في كلمة بالمناسبة ان الحكومة دابت بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على نهج الحوار مع ممثلي ارباب العمل وممثلي الهيئات النقابية سعيا لتعزيزالسلم الاجتماعي وهي سنة يتاكد نهجها بانشاء هيئة دائمة للحوارالاجتماعي.

واضاف ان من اهم اولويات عمل المجلس وضع الآليات الضرورية لتحضير وتنظيم الانتخابات التمثيلية للمركزيا ت النقابية في اقرب الاجال وفق توصيات خارطة الطريق الموقعة في السادس مارس 2017.

وبين ان من بين الامور المدرجة في الحوار مراجعة نسبة المساهمات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتحديد السقف الذي تقطع منه مع تحديد الآليات اللازمة لمحاربة العمل القسري وعمل الاطفال بالتعاون مع الجهات المختصة.

ومن جانبه قال رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمال الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ احمد ان المجلس الوطني للحوار الاجتماعي يشكل قاعدة مهمة للدفع بالاطراف الثلاثة الى تنمية وتعزيز العلاقات الاجتماعية لتحقيق المزيد من العدالة في علاقات العمل،.لما يلعبه ذلك من دور في تعزيز الامن والسلم الاهلي.

اما المتحدثة باسم الهيئات النقابية السيدة خديجة ممدو جلو فقد بينت ان الحوار الاجتماعي اهم وسيلة وانجعها للحفاظ على السلم الاجتماعي ، مبرزة ان ذلك من شانه ان يساهم في تغير الاوضاع المعيشة للعمال من جهة وان يكون ضمانا لصحة جيدة لعمال المؤسسات المشغلة من جهة اخرى.

وجرى الحفل بحضور الامين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الادارة السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه ورئيس المجلس الوطني للحوار الاجتماعي السيد محمد ولدباب،والمدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السيد سيد عثمان ولد المامون.

الوكالة الموريتانية للأنباء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.