تعرَّف على «البطل» الذي تصدى لمنفذ هجوم كرايست تشيرش الإرهابي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 مارس 2019 - 5:40 مساءً
تعرَّف على «البطل» الذي تصدى لمنفذ هجوم كرايست تشيرش الإرهابي
لم يكن يدرك عبدالعزيز، أحد الذين يداومون على الصلاة في مسجد لينوود بمدينة كرايست تشيرش النيوزيلندينة، أن حياته ستتعرض لمفترق طرق ظهر الجمعة 15 مارس/آذار 2019.

عبدالعزيز، الذي تنحدر أصوله من العاصمة الأفغانية كابول ذو 48 ربيعاً، كان الشخص الذي واجه منفذ هجوم نيوزيلندا، وهو يرى الضحايا يتساقطون، حتى أنه أمسك بأول شيء وقعت عيناه عليه، وهو آلة بطاقة ائتمان، وركض خلف هذا المسلح وهو يصرخ «توقف!»

من الطبيعي أن يصف الناس، عبدالعزيز بالبطل لأنه منع سقوط مزيد من الضحايا بعدما ركض خلف المسلح وطارده قبل أن يفر الأخير مسرعاً بسيارته، وذلك حسب تقرير لوكالة Associated Press الأمريكية.

لكن عبدالعزيز، الذي ظل أبناؤه الأربعة وعشرات المصلين الآخرين في المسجد خلال مواجهته للمسلح، قال إن أي شخص كان ليفعل ما فعله.

وأسفر الهجوم الإرهابي على المسجدين عن مقتل 49 شخصاً، فيما يُعد أعنف حادثة إطلاق نار جماعي في تاريخ نيوزيلندا الحديث.

ويُعتقد أن المسلح قتل 41 شخصاً في مسجد النور قبل أن يقود سيارته مسافة تصل إلى 5 كيلومترات عبر البلدة للهجوم على مسجد لينوود، حيث قتل سبعة أشخاص آخرين. ولفظ شخص آخر أنفاسه الأخيرة في المستشفى لاحقاً.

ليلاحقه لبطل ويصرخ في وجهه ويشتت انتباهه ويرميه بجهاز بطاقة ائتمان ليربك لمجرم ليهرب الى الطريق العام وتابعته الشرطة ليتم القاء القبظ عليه اخيرا بعد المجزرة الكبيرة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.