كتب المهندس احمد اعمر ردا علي محمد ولد امين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 سبتمبر 2021 - 9:59 مساءً
كتب المهندس احمد اعمر ردا علي محمد ولد امين

كتب المهندس احمد اعمر ردا علي محمد ولد امين
السلام عليكم
اخي الكريم
بعد التحية والتقدير الصادرين من مدينة شنقيط التاريخية … اقرأك السلام من جميع ساكني هذه المدينة..!
بعد تدوينتكم الاخيرة التي تعتبر تعبيد طريق شنقيطي تبذيرا ونقص في الانتاجية علي حساب الاحلام والذكريات ….!

اخي الكريم
لقد خانتكم الذاكرة هذه المرة!
هل نسيتم حتي لا أقول تناسيتم
ان هذه المدينة اعطت اسمها لهذا الوطن يوما لم يكن يملك اسما !
وشق اسلافها الطريق والمعابر في ارجاءه علي ظهور الابل وبياض الاقدام موزعين إشعاع علمي وديني .!
اياما لم يكن هناك طرق ولا آليات لشقها !’

أخي الكريم
الا تستحق هذه البقعة من الوطن ان تصان بدل ان تهان ؟
اليست صرحا حضاريا يفتخر برمزيته العالم باكمله ؟
فكيف يخرج من رحمه من يضن عليه بما لايملك لحساب من لا يستحق !؟

اخي الكريم
ارجو ان تعتذر للذكريات وتستثمر في آليات الانصاف وتقدر مشاعر الاشراف .

اخي الكريم
الا تعلم ان هذه المدينة رغم ما قدمته من خدمة لهذ الوطن مازالت تعاني من كابوس العزلة والهجران؟
وان بعض سكانها مازال يموت لمجرد لدغة ثعبان ارضي لصعوبة الوصول اليه !

اخي العزيز
اتري أنه من العدل والانصاف بعيدا عن الرمزية والاعتراف بالجميل واحترام التاريخ والثقافة ان يترك 5000 آلاف نسمه في عزلة لمجرد انهم ليسو في جهة ترضاك ؟
او مشروع علي هواك ؟
أخي الكريم
وحتي لا تكون تدوينتي استهداف لشخصكم الكريم يركب عليه البعض ،
اعتذر عن الرد عليكم بهذا الاسلوب فلقد استفزني مافهمت من تدوينتكم دون الاخذ بالتعليقات عليها
وارجو ان اكون مخطأ في التقدير والتأويل .

مع كامل الود والاحترام
من مدينة شنقيط التارخية
المهندس احمد ولد اعمر

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.