ﻻتحقرن من المعروف شيئا، فحسنة قد تدخل بها الجنة ، وبسيئة واحدة تهلك؛ ويخف بها الميزان

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 28 مايو 2021 - 7:37 صباحًا
ﻻتحقرن من المعروف شيئا، فحسنة قد تدخل بها الجنة ، وبسيئة واحدة تهلك؛ ويخف بها الميزان

أخي القارئ لهذه السطور ﻻتحقرن من المعروف شيئا فحسنة واحدة قد تدخل بها الجنة ، وبسيئة واحدة تهلك ؛ ويخف بها الميزان قال تعالى:

(فَأَمَّا مَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ ۝ وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ ۝ فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ ۝ وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ ۝ نَارٌ حَامِيَةٌ)[القارعة:

فرب عمل صغير ينجيك الله به من النار ويثقل الله به ميزان حسناتك .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 🙁  اتقوا النار ولو بشق تمرة ) وأعلم اخي الكريم أن من تساوت حسناتهم مع سيئاتهم فؤﻻء على الراجح هم أهل الأعراف وهم قوم في مكان بين الجنة والنار فلاحسناتهم أدخلتهم الجنة وﻻسيئاتهم أدخلتهم النار. فهم يرون أهل النار ويرون أهل الجنة قال تعالى:

﴿ وَبَيۡنَهُمَا حِجَابٞۚ وَعَلَى ٱلۡأَعۡرَافِ رِجَالٞ يَعۡرِفُونَ كُلَّۢا بِسِيمَىٰهُمۡۚ وَنَادَوۡاْ أَصۡحَٰبَ ٱلۡجَنَّةِ أَن سَلَٰمٌ عَلَيۡكُمۡۚ لَمۡ يَدۡخُلُوهَا وَهُمۡ يَطۡمَعُونَ ﴾ 
[ الأعراف: 46]

فعلينا أن ننتبه ونشد المئزر مادامت أمامنا فرصة للإستكثار من عمل الخير وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.