لعصابه / مشاريع ومظمات غير حكومية تضر أكثر مما تنفع بل من عوائق التمنية (اسماء)

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 22 مايو 2021 - 7:36 صباحًا
لعصابه / مشاريع ومظمات غير حكومية تضر أكثر مما تنفع بل من عوائق التمنية (اسماء)

(وكالة الساطع الإخبارية ) تزخر مدينة كيفه بلوحات ومقرات لأسماء مشاريع ومنظمات غير حكومية تدعي أنها جاءت لدعم التنمية في لعصابة وأي دعم للتنمية تتحدث عنه هذه المنظمات والمشاريع  !!؟

اذا رجعنا لجانب الزراعة في وﻻية لعصابة فأي شيئ حققتموه أرونا إياه!؟ ، لقد ماتت أودية النخيل وتراجع المحصول الزراعي في الوﻻية، وتشرد المزارعون واهملو الزراعة. وإذا تحدثنا عن جانب التنمية الحيوانية فإننا ﻻنجد لكم أثرا فالمواشي تموت عطشا في مناطق الكلئ من قلة الأبار ، والمنمين يستنزفهم  الحش كل صيفة فأين انتم ؟

وإذا تحدثنا عن جانب الصحة حدث وﻻحرج فلا انتم تعرفون رجال الصحة وﻻهم يعرفونكم أحرى المرضى ؟ .

وإذا تحدثنا عن جانب التعليم فالله يعلم حاله اللهم بقيا دقيق أوحبوب  قاربا انتهاء الصلاحية قد تسعفهم به منظمة الأغذية العالمية قسم “البام ” وليس بالدوام  .

والحقيقة أن هذه المشاريع والمنظمات لم تأتي بدافع تنمية لعصابة ولاشك أن هدفها الحقيقي غير معلن ، فهي ﻻتعرف غير الإجتماعات والدراسات والبرامج التي تعود على عمالها بالنفع  وﻻ أثر لها في تنمية وﻻية لعصابة بل أن وجود هذه المشاريع في لعصابة يعيق من تنمية الوﻻية أكثر مما يفيدها وعليه يجب ابعاد هذه المشاريع والمنظمات الوهمية عن وﻻيتنا لتحل محلها مشاريع مهمة ذات نفع عام  .

ولتتعرف أكثر على هذه المشاريع والمنظمات  اقرأ اسماءها على لوحاتها التي ملأت بها شوارع  المدينة وهي التي شوهدت  من انجاتزاتها .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.