صورة واحدة جمعت ثمانية أشياء كانت تحرص عليها المرأة الموريتانية القديمة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 27 مايو 2021 - 7:02 صباحًا
صورة واحدة جمعت ثمانية أشياء كانت تحرص عليها المرأة الموريتانية القديمة

( وكالة الساطع الإخبارية ) هذه الصورة لمجسم حصلت عليها وكالة الساطع الإخباري وهي تشتمل على ثمانية أشياء كانت تحرص عليها المرأة الموريتانية قديما وهي :

1/  الجمل : فلا بد للمرأة من جملها الذي تركب عليه يوم الرحيل.

2 / اللبلده: وتصنع من شجرة الجلود توضع تحت لحرج على ظهر الدابة

3 / والقرظه: وتصنع من الجلود وتحفل وهي التي تثبت لحلج.

4 /  التيزيياتن: وتصنع من جلود البقر وتصنع وتلبس بجلود الخراف

5 / ولحرج : يصنع من حطب” امجيج  أوساقوا “ويزخرف وهو الذي يوضع على ظهر الجمل بعد وضع اللبدة وعليه تثبت التيزياتن ولخطير.

6/ ولخطير : يصنع من حطب امجيج ويتم وسره بجلود الماشية  وهو هودج المرأة الذي يثبتها وتجلس فيه هي وصغارها .

7/والكنيه : وهي التي تظلل لحرج وتمنع راكبه من الشمس وتصنع من حطب “امجيج”

8/ أسسكي بتسكين السين الأولى وفتح الثانية متبوعتين بالقاف المكمكم ويصنع من زعف النخيل وتوضع قيه الأواني

وهذه تفصيلات  أكثر عن هذه العناصر الثمانية:

ـ الجمل : وهو الحيوان الصحاروي المعروف بسفينة الصحراء وكانت المرأة الموريتانية القديمه تحرص على أن يكون لها جمل خاص بها تركب عليه يوم الرحيل

– اللبده : وهو مايلبس به ظهر الجمل ليسلم  من الجروح “الدبره ” وتصنع من الجلود قديما

ـ القرظه : وهي حبل مسطح من الجلود لتثبيت الرحل

ـ لحرج وهو راحلة المرأة و يصنع من الحطب (إمجيح)

ـ التيزياتن : وتنصنعان من الجلود وتملئان بالحشيش وهما عنصر جمالي لدبش خيمة المرأة قديما

– لخطير : وهو ما تجلس فيه المرأة ويمنعها من السقوط ويمكنها من حمل أشياء معها.

– الكنيه وهي سقف مصنوع من العيدان مظلل ينصب فوق لحرج يمنع الراكب من حرارة أشعة الشمس.

ـ أسسكي بالقاف المكمكم : وهي ألة من الحطب تعلق على الجمل تحت المرأة و  تجمع فيها الأواني .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.