بهذه الأرقام والحقائق على الأرض تكون مدينة كيفه الأنسب لمكان الجامعة الجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 مايو 2021 - 6:14 صباحًا
بهذه الأرقام والحقائق على الأرض تكون مدينة  كيفه الأنسب لمكان الجامعة الجديدة

يطالب سكان مدينة كيفه منذ عديد السنوات بإنشاء جامعة بمدينتهم، وقد جاء ذلك بطرق مختلفة بدء بطرح الطلب عل الرؤساء الزائرين، مرورا بتقديمه في أي فرصة للحكومات المتعاقبة ، وانتهاء بتقديمه عبر الأطر والمنتخبين والقوى الحية بشتى الطرق و في كافة الاتجاهات.

وقد كانت هذه المدينة قاب قوسين من نيل ذلك الامتياز قبل أن تحوله قدرة قادر إلى مدينة لعيون، ثم طمع السكان في مرحلة أخرى من استضافة مدينتهم لواحدة من كليات تلك الجامعة دون جدوى.

وفي تطور آخر حظيت مدينة تجكجه بمشروع جامعة وتعثر أيضا حظ ثاني أكبر مدينة في البلاد.

اليوم يتم الحديث عن نقل تلك الجامعة من تجكجه إلى إحدى مدن الداخل، فهل يمكن أن تكون ثمة مدينة أولى من مدينة كيفه؟

وهل تمتلك المدن المرشحة الآن ما تحوزه مدينة كيفه من مقومات تجعلها تحتل الصدارة ، فلا يمكن أن ينافسها غير مدينتي انواكشوط أو انوذيبو ؟

تقع مدينة كيفه وسط البلاد محتلة موقعا جغرافيا استراتيجيا هو نقطة وصل بين عدة ولايات، وتتربع على أهم طريق معبد على الإطلاق داخل الجمهورية، وتمتلك ثروة حيوانية وزراعية كبيرة ، وتوجد بها أكبر حركة تجارية وتبادلية خارج العاصمة انواكشوط..

وتمثل عاصمة ولاية شاسعة تمتد على مساحة تفوق 36600 كم مربع، ويقطن بها حوالي 325897 نسمة في آخر إحصاء أعد سنة 2013 منها حوالي 80 ألف في مدينة كيفه وحدها، وحسب نفس الإحصاء فإن ولاية لعصابه بالإضافة إلى المدن الخمسة الكبرى التي تشكل عواصم المقاطعات الخمس تحتوي على 1164 قرية.

وفيما يتعلق بالخريطة المدرسية فإن عدد المدارس الابتدائية يبلغ هذا العام 442 مدرسة ابتدائية بالإضافة إلى 28 مدرسة ثانوية، ويبلغ عدد التلاميذ في نفس السنة 61200 تلميذا في التعليم الأساسي و15700 في الثانوي، فضلا عن عدد من المعاهد ومئات المحاظر المتفرقة داخل الولاية.

إنها الأرقام والحقائق على الأرض التي تجعل هذه المدينة هي المكان المناسب للجامعة متفوقة في المعايير على كافة المدن وبفارق كبير.

إن تعليما عاليا ناجعا ومضمون النتائج أغلق هذه المعايير وهذه المميزات محكوم عليه بالفشل، وإن حكومة لا تراعي هذه الأشياء هي غير مسؤولة على الإطلاق، وهي تسعى فقط لتبديد موارد الشعب في مشاريع لا تسمن ولا تغني عبر الارتهان لأساليب الابتزاز و الزبونية.

سكان ولاية لعصابه واثقون من تصحيح الخطإ الوطني الاسترتيجي ومبادرة الحكومة بإعلان مدينة كيفه مكان للجامعة الجديدة دون تأخر وتذبذب ودون أي تلكئ.

وكالة كيفه للأنباء

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.