هل خاطبنا أنفسنا ولو مرة واحدة بهذا الخطاب !؟؟

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 مارس 2021 - 7:00 صباحًا
هل خاطبنا أنفسنا ولو مرة واحدة بهذا الخطاب !؟؟

يقول العلامة لمرابط الحاج مخاطبا لنفسه :

يانفس قومي فرعوي وانزجري ** وفجأةَ الحِمام منها فاحذَري

ولذةَ الدنيا جميعًا فاهجُري** إياك والإكثار من ذا الغرري

ولعبادة العلي شمري  **  لاسيما الهجوع وقتَ السَّحَري

ولتشكري آﻻءه فلتشكري** والتقفي بالباب وتذكري

ولا يَغرَّنَّك طولُ الحَضري ** فستسافرين كلَّ السَّفَر

لا تَلتَهي عنه بنَيل وَطر ** أو اكتسابِ إبلٍ وبَقر

ولا بذكر البيضِ مثلِ القَمري** نحورُها تلمع ُمثلُ الدُّرَري

لوتنظري قول التبي الأطهري **  لوتعلون وبه فعتبري

والتذكري  بطش الإله  الأكبري  **  سبحانه من مبدئ  مصوري

وإن في الموت لدى  ذي  النظري  **  لعبرة  تفوق كل العبري

فكم نرى على  ممر العصري  ** صاحبه مغيب  في المدري

وليس للذي  أتى  بمخبري   **  وهو لو كلم   جم   الخبري

والقبر روضة  كما  في  الخبري**  من جنة   أو حفرة  من حفري

فتزودي  يانفس  والتذكري  ** سؤال  الرب  الملك  المقتدري

فإن أهبة  الفتى   المشمري   ** نافعة  له غدا  في المحشري

ومن يرى  في  الدنيا ذا  بطري  **  فسيرى  في تلك ذا تحيري

فهذه  دار  الأسى   والقذري ** وصاحب  العقل منها  ذو كدري

قد فاز فيها   مد من  للسهري   **  مستغفرا  إلهه  في السحري

نسأل  ذو  الفضل  الجزيل الأثري **  لطفا  بنا عند جميع القدري

صلى  وسلم  على  المطهري    **  محمد  من حاز أعلا  مفخري

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.