كيفه: بعد مرور أزيد من 100 عام على تأسيس المدينة (تقرير مصور)

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 مارس 2021 - 7:00 صباحًا
كيفه: بعد مرور أزيد من 100 عام على تأسيس المدينة (تقرير مصور)

(وكالة الساطع ) ﻻشك أن نظرة بسيطة على هذه الصور توضح حجم حاجة مدينة كيفه المسكينة لعناية من  أبناءها  كتابا ومثقفين  ومنتخبين ووجها ….. فإلى متى تظل هذه المدينة  موضوع  لتجربة المقولة  القائلة : كل خيراتها وﻻ تجعلها وطنا ؟

لقد لعبت الأغراض  الشخصية  والمصالح الضيقة دورا كبيرا في طمس حقائق حاجة هذه المدينة الكبيرة  والهامة  عن الأنظمة المتعاقبة  ما جعلها تؤول لوضع مزري !!

فقر مدقع وواجه مشينه وأرصفة مضمورة  بالرمال  وبرك متعفة في  كل  خريف.

فرعم هشاشة  شوارع المدينة وانعدامها في بعض الأحياء   ﻻ توجد شبكة صرف صحي  بالمدينة تبعد  مياه الخريف ، مما أطمس جمالها ورونقتها وقضى على  معظم شوارعها المعبدة .

ففي كل خريف تتحول  الطرقات إلى ممرات مسدودة بالمياه العكرة  وتتكدس الجيف والأوساخ المتناثرة في شبه الساحات العمومية وحتى  الطرقات.

ممر واحد ضبق  يشق السوق المركزي هو الذي  يؤدي لمركز الإستطباب عندنا وهذا المركز كذلك مجزء لشطرين شرط في الشرق وهو الأهم البناية المركزية ويشكو من نقص المياه والمعدات و….

والشطر الثاني في الغرب (التصفية وأجهزة التصوير أسكنير ) وله أيضا مشاكله!!.

أما أوضاع الساكتة فحدث وﻻحرج ادخل حي أدباي اصطنبول أوحي المطلح  أو حي أدباي أوحي التشطاي أوحي  أتويجيله بالتميشه تفرف مدى معناة السكان

وختاما لهذا الموضوع فإننا  ندرك جيدا أن هذا الوصف لحالة المدينة رغم أنه حقيقي  قد ﻻ يروق للملبسين على أوضاع الشعوبهم ولكنه في المقابل ستنشرح له صدور أصحاب الحق المبلغين عن أحوال الناس بكل صدق واخلاص .

وهذه الصور من خريف كيفه 2020م

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.