لعصابة : عودة بالذاكرة لمرحلة من مراحل قوة وحضور شباب أم الخز في كيفه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 يناير 2021 - 6:47 صباحًا
لعصابة : عودة بالذاكرة لمرحلة من مراحل قوة وحضور شباب أم الخز في كيفه

لعصابة : عودة بالذاكرة لمرحلة من مراحل قوة وحضور شباب أم الخز في كيفه

إذا رجعنا بالذاكرة قليلا نجد أن فترة تأسيس نادي ام الخز للثقافة والبناء سنة 1991 برأسة السيد : يسلم ولد بيان أقوى وأروع فترة شهدها شباب هذه المنطقة ولم يكن يذكر إلى جانبه في الولاية من الأندية الثقافية إلا نادي بغداد .
فقد شكل شاب ام الخز من خلال هذا النادي حضورا لافتا في ولاية لعصابة وبالذات في مدينة كيفه على الصعيد الرياضي والثقافي  والعمل التطوعي ونظم العديد من المسرحيات الثقافية على خشبة مسرح دار الشباب القديمه بمدينة كيفه وكانت تحضرها السلطات الإدارية وجمهور هذا النادي الذي شكل قاعدة شعبية عريضة في الولاية.
كما نظم هذا النادي العديد من المنافسات الرياضية كان أخرها منافسات رياضية للأندية الدرجة الثانية أقيمت 1992 على مستوى مقاطعة كيفه وفاز فيها هذا النادي على كافة أندية مقاطعة كيفه الرياضية وتأهل للدور الثاني في انواكشوط لكن ظروفا منعته من ذلك .
وتعتبر فترة تشكيل نادي ام الخز للثقافة والبناء فترة ذهبية على شباب ام الخز ساهم فيها حيوية ذالك الشباب مع الحضور والنشاط القوى لرئيس النادي أنذاك .
وهذه بعض أسماء وصور لفريق النادي لا تزال في أرشيف رئيس النادي

لائحة نادي ام الخز للثقافة والبناء
1 – يسلم ولد بيان رئيس النادي
2-زيدان ولد الشيخ
3 – حمزه ولد هيب
4 – الحسين ولد محمد عبد الله
5 – اعلي ولد البشير
6 – لغاث ولد سوليمان
7 – سيد محمد ولد الشيخ
8- الشيخ ولد أحمد
9 – صمب ولد الحسين
10 – الشيخ سيد احمد ولد بيان
11 – عالي ولد أحمد
12 – محمود ولد أعمر
13 – احيمد ولد عبد الله
14 – احمد ولد فال أم
15 أحمد ولد حرطان

16 – أحمد ولد الشيخ سيد أحمد

17 -محمد فال ولد الشيخ

18 – شيخات ولد  تقره

19 محمد احمد ولد أميسه

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.