تأثيرات البرق في : نافذة على الأوطان

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 16 يناير 2021 - 7:49 صباحًا
تأثيرات البرق في : نافذة على الأوطان

لا يا سنَا بَرْقٍ على قُلَلِ الحِمَى، … لهَنَّكَ من بَرْقٍ عليَّ كَرِيمُ
لَمعتَ اقتداءَ الطيرٍ، وَالقوْمُ هُجّعٌ، … فَهَيَّجتَ أحَزاناً، وَأنتَ سَليمُ
فَبِتُّ بحَدِّ المِرْفَقَينِ أشِيمُهُ، … كَأني لبَرْقٍ بالسّتَارِ حَميمُ
فهلْ من مُعيرٍ طَرْفَ عَينٍ خَليَّةٍ؟ … فإنسَانُ عَينِ العَامِرِيِّ كَليمُ
رَمَى قَلبَهُ البرْقُ المُلألئُ رَميَةً … بذكرِ الحِمَى وَهناً فصارَ يَهيمُ

نافذة على الأوطان  :

هذه الصورة لحي موريتاني وقد أخذت منه هذه اللقطة  وهو يستقبل عارضا خريفيا على ما يبدو، وقد نال البرق والعارض  نصيبهما من الشعر نظرا لرتباطهما بالمطر وحركة الإنتجاع وتقلب المناخ فنجد  الشاعر امرء القيس يصف السحابه الممطرة بقوله :

على قطن أيمن وبله      وابسر فوق الستار فيذيل

وهذا شاعر أخر يشيم البرق فيقول:

تبصر هل ترى ألواح برق   أوائله على الأفعاة قعود

أرقت له وشايعني رجال   وقد كثر المخايل والسدود

وهذا أحد سجناء بغا بني نمير  لما رأى البرق ليلا ناحية أهله أنشد قائلا :

ألا يا سنَا بَرْقٍ على قُلَلِ الحِمَى… لهَنَّكَ من بَرْقٍ عليَّ كَرِيمُ
لَمعتَ اقتداءَ الطيرٍ، وَالقوْمُ هُجّعٌ…فَهَيَّجتَ أحَزاناً، وَأنتَ سَليمُ
فَبِتُّ بحَدِّ المِرْفَقَينِ أشِيمُهُ، … كَأني لبَرْقٍ بالسّتَارِ حَميمُ
رَمَى قَلبَهُ البرْقُ المُلألئُ رَميَةً … بذكرِ الحِمَى وَهناً فصارَ يَهيمُ

ثم مات من شدة الشوق لأهله.

ويقول الأمير الكفيه ولد بوسيف في حواره مع لبرق:

يبرق شيرت ألا بشور  ذاك أمن التشيار أرخ بيه

خالك يالبرق ذاك الشور     وان زاد ألا عالم بيه

وهذا شاعر أخر يقول في  العارض وهو:  السحاب الذي يرى في أقطار السماء ليلا ثم يصبح من الغد قد استوى وحبا بعضه إلى بعض .

يامن يرى عارضا قد بت أرمقه  كأنما البرق في حافته الشعل .

وهنا لانستبعد أن تثيرهذه  الصورة وهذا الموضوع  الشوق والحنين في أبناء مدننا الذين رمتهم صروف النوى إلى بلاد الغربة فيكون سببا في عودتهم إلى أوطانهم  وصلة أرحامهم متى تسنا لهم ذلك.

يسلم ولد بيان /لوكالة الساطع الإخبارية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.