التحقيق يتواصل بالبنك المركزي الموريتاني

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 5 يوليو 2020 - 1:23 مساءً
التحقيق يتواصل بالبنك المركزي الموريتاني

فتح البنك المركزي الموريتاني، يوم الجمعة، تحقيقا في اختفاء أكثر من مليون دولار من احتياطي النقد الأجنبي، استمع خلاله لعدد من المسؤولين والموظفين في البنك ممن يقومون بأعمال حفظ الاحتياطي.

وأضافت مصادر بالبنك  أن نظام عمل البنك المركزي فيما يتعلق بحفظ ورقابة احتياطي العملة الصعبة، يفرض عملية تفتيش يومية تتم من طرف موظف مكلف بالتفتيش، فيما يتولى موظف آخر مسؤولية رقابة المبالغ التي تخرج من الاحتياطي وتلك التي تدخله.

ويشتبه البنك المركزي في حدوث تهاون عند تطبيق هذه الإجراءات الرقابية اليومية مما أدى إلى ادخال عملات مزورة إلى خزنة البنك  وتقول روايات أخرى أن المبالغ المخزنة ناقصة بالتحايل على العد حبث يصيرون كل مائة دولار إلى ألف دولار وذلك بلف ورقة مائة دولار على تسعة أوراق من بيئة العشرة.

ويهدف التحقيق حسب المصادر ذاتها إلى تحديد المسؤول عن سحب هذه المبالغ، ومعرفة الثغرات الموجودة في تطبيق نظام الرقابة.

ويبلغ احتياطي البنك المركزي من النقد الاجنبي ما يقارب 980 مليون دولار

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.