مساجلات أدبية رائعة للأديب المغفوله : محمد ولد أحيمد

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2020 - 7:22 صباحًا
مساجلات أدبية رائعة للأديب المغفوله : محمد ولد أحيمد

لعدت ألي مانك ناس    ولله خاتر تتقمشه فيه

نختيرك تعرف عن باس    ولد أحيمد يتعش بيه

تغمدك الله برحمته يامن عرفت بوفائك لكيفه وذقت طعم حرها وصبرت على بردها ولم تزهد فيها رغم زهدها فيك!!

رحمك الله يامن عرفك أطفال المدينة وشوارعها بمراسلاتك الممتعة على شارع  البريد، ومحطة المغفورله الطالب ولد السنهوري ، وشارع دنب سود ،ومنعرح زايد.

تغمدك الله برحمته ياصاحب الذائقة الأدبية والشاعر المفلق

يامن قلت :

يدلال انت كنت القيد    ببدك فالقيد افكل أبلديد

ولين ألي راد المجيد    عدت اللقوي ورأعيك

الى كام افوذنك نشيد     نشبد اقلك عن وذنيك

وأعرف عنك مديور أحديد   فيديك أو مديور افكرعيك

أو يزاك أمن أكليع الظنك    منت امحمد راع تلهيك

والدهر ألا يوم لك            وذي تلك ليام أعليك

يالدلال

تغمدك الله برحمته يامن دونت في سجلنا الأدبي مساجلات أدبية رائعة مع أدباء المقاطعة امثال الأديب اب عالي ولد أكجيل وغيره ووناتي ولد همد فال وغيرهم ..

تغمدك الله برحمته يامن حطمت خباء “الغسله” وابعدت  شبحها عن المدينة في أيامك بمسجلاتك  مع من يدفع  ثمن باسيي و بياعت باسي :”وهو رقيق” الكسكس”.

حدثني استاذي بدين ولد أمين  أطال الله عمره بطرفة عن المرحوم قال: في يوم حار من أيام كيفه كان ولد احيمد  عندي وكان ينظر لساعته لكي لا يتأخر عن وقت مراسلته الوهمية التي تعود عليها  ولما حانت ساعة خروجه لها قلت له يا ولد أحميد أنا أهديك 100000 اوقية ودراعة مقابل  أن تتغيب هذا المساء عن جماعتك ولا تراسلها .

فرد عليه ولد أحيمد انا شيخ قاربت سن التقاعد لم يسجل علي غياب ولا يمكنني أن أتغيب اليوم عن هذه الجماعة، انها اجابة ممتعة حقا!!

هذه بعص من مساجلات الاديب محمد ولد أحيمد:

1- مساجلة له رائعة مع : المغفور له :
وناتي ولد همد فال :
قال وناني :
ولد أحيمد راجل فهام
امسول سؤال أظريف
حمان الدشره والتخمام

أشوسيت امعاهم والصيف
فال ولد احيمد :
فات الصيف ألا بالتخمام
والتخمام ألي ماه أكصيف
او هذا من تقليب الزمان
يعي يتقلب يالطيف

قال وناتي :
حمان ماحظرن فيه
أحن من فضل ياللطيف
وأنت حمان تهتف بيه
فالمشت والصيف او لخريف

وفي الأسفل مساجلته مع الأديب اب عالي اكجيل مسجلة

وداعا وتغمدك الله برحمته أيها الغزال الذي يموت من الجوع وفاء لوطنه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.