مدينة لعيون : كرم الساكنة وجمال التضاريس

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 فبراير 2020 - 4:34 مساءً
مدينة لعيون : كرم الساكنة وجمال التضاريس

مدينة لعيون عاصمة وﻻية الحوض الغربي وجوهرة عقد وﻻيات الوطن مدينة حباها الله بحمال الطبيعة وكرم الساكنة .

وهي أرض العلم والعلماء والأدباء والفقهاء وحملة الرأي .

ساكنة لعيون تؤثر على نفسها ولو كانت بها خصاصة صامدة على شرف وكرم ومروءة  الأجداد طببعتها الساحرة ومناظرها الخلابة جعلتها قبلة للزوار وهاهي اليوم بصفاء أهلها وكرمهم وحسن نواياهم تتقاسم مع وﻻية لعصابة موسم إستضافة رماية الخريف التي كانت تنفرد بها .

مدينة لعيون: تغنى بها شعرائها وشعراء غيرها فالله در القاضي المغفور له سيداتي ولد حمادي حين يرسم لها لوحة بديعية في هذه الطلعة

ياعكل إلين الفات الفات   وأبريت أوزت الشعوذات

شوف أمات أكريات        إهذر بدموع العينين

والبربار هي هذرات        كيف أمات أكريات إلين

أوهاذ زين إلكان إكد        إر حد إشوف بالعين

ولما شاف يسو بعد         فكد مرفود أعليه الدين

كم معذورة كذلك الفنانه الكبيرة علية بنت أعمر تشيت حين تغي بطلعة:

لعيون أو تمبب والواد ……..فتخرج كلماتها من صميم الوجدان ممزوجة بالشوق والحنين لهذه المرابع .

يسلم ولد بيان / لوكالة الساطع الإخبارية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.