العلامة المحدث ولد مايابى الجكني

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 11:05 صباحًا
العلامة المحدث ولد مايابى الجكني

هو فضيلة العلامة الفقيه المحدث الأديب القاضي محمد عبد الله بن محمد بن آدُّ الجكني، ولد رحمه الله تعالى فيموريتانيا سنة 1330هـ وطلب العلم على علماء بلده ثم رحل إلى الحجاز عام 1356هـ واستوطن المدينة المنورة ثم رحل إلى ابن عمه محمد حبيب الله بن مايابى الجكني بالقاهرة بـمصر عام 1360هـ ولازمه مدة ثلاث سنوات، ولم يتركه حتى مات شيخه سنة 1363هـ قرأ عليه خلالها كتباً كثيرةً في الحديث الشريف والفقه وغيرها من العلوم الشرعية والعربية حتى أجازه، كان يقرأ عليه ليل نهار، إذ كان يسكن معه في بيته وقد أكرمه الشيخ ابن مايابى من أجل عمه الشيخ بابا ولد آدّ أجلِ شيوخ ابن مايابى، ولذلك أسكنه بيته وفرغ له وقته حتى مات، ثم عاد إلى الحجاز وبعد مدّة صدر أمر سماحة الشيخ العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي السعودية بتعيينه قاضياً، فتقلد القضاء في عدة مدن وكان رئيس محاكم في بعض تلك المناطق، وبقي في القضاء لمدة أحد عشر عاماً ثم طلب إعفاءه من القضاء لرغبته في المجاورة بالحرمين الشريفين، فأعفي وعين رئيس مراقبي الدروس بالمسجد الحرام، وبقي في منصبه ذاك لمدة ثلاث سنوات لازم خلالها الشيخ العلامة المحدث المحقق أبا محمد عبد الحق الهاشمي، المدرس بالمسجد الحرام، وقرأ عليه كثيراً وأجازه عامة ثم لما افتتحت الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عام 1381هـ عين مدرساً بها، وبقي في عمله ذلك إلى أن أحيل إلى التقاعد وكانت له اتصالات ومكاتبات مع الشيخ العلامة عبد الرحمن السعدي، إلا أنه لم يحصل على إجازة منه خلافاً لما ذكره البعض، حيث سئل مرات كثيرة عن ذلك فأنكره، وقال: لم يجزني أحداً من الناس إلا الشيخين ابن مايابى والهاشمي، وقد التقى شيخنا بكثير من العلماء في مجلس شيخه، ولو كان مهتماً بالإجازات لجمع منها الكم الكثير، إلا أنه لم يهتم بها. وقد نزل الشيخ محمد الأمين الجكني الملقب آب ولد اخطور، على شيخنا حين قدم المدينة أول مقدمه، هذا وكان الشيخ رحمه الله في المدينة النبوية آية في العلم والعمل والزهد والورع ولقد توفي الشيخ الفقيه محمد عبد الله بن محمد بن آدُّ رحمه الله تعالى يوم 25/5/1424هـ، عقب صلاة الجمعة بقليل عن عمر يناهز الرابعة والتسعين سنة وصلي عليه في المسجد النبوي الشريف بعد صلاة العصر من يومه، نسأل الله أن يرحمه وأن يعوض المسلمين خيراً منه وقد كان الشيخ آخر من بقي من أقران الشيخ محمد الآمين الملقب آب ولد اخطور وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين رحم الله الشيخ وأسكنه فسيح جنانه ..

ويكبيديا

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة وكالة الساطع الإخباري الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.